Tbilisi ,dadiani 7 ,shopping center karvasla ,office C 312

+995 5557 07812

+995 555707812

smastours

دولة جورجيا

تُعتبر دولة جورجيا ذات سيادة، تقع في منطقة القوقاز التابعة لأوراسيا، وهي نقطة التقاء أوروبا الشرقية بغرب آسيا، وتبلغ مساحتها تسعة وستين ألف وسبعمئة كيلومتر مربّع، ويصل عدد سكانها إلى أربعة ملايين وثلاثمئة وخمسة وثمانين ألف نسمة. يعود تاريخ نشأة دولة جورجيا إلى مملكتي كولخيس وأيبيريا، وعاشت فترةً مزدهرةً بالمجد السياسي والاقتصادي في القرنين الحادي والثاني عشر، وتعتبر الديانة المسيحيّة الديانة الرسمية للدولة، ويُذكر بأنّها من أوائل الدولة التي اعتنقت المسيحية، ويعتبر نظام الحكم فيها جمهورياً.

تحيط بدولة جورجيا بعض الدول العُظمى ومن ضمنها روسيا وتركيا، فتحدّها من الجهة الشمالية روسيا، ومن الجهة الغربية يحدّها البحر الأسود، وتحدّها من الجهة الجنوبية كلٌّ من تركيا وأرمينيا، أما الجهة الشرقية فتربطها حدود مع أذربيجان.

الثقافة والتاريخ

يتنوع المناخ جداً في جورجيا نظراً لمساحة البلاد الصغيرة. يوجد في هذا البلد منطقتان مناخيتان رئيسيتان تميزان الأجزاء الشرقية والغربية من البلاد. جبال القوقاز الكبرى تلعب دوراً مهماً في تعديل المناخ في جورجيا، حيث تشكل سداً في وجه الكتل الهوائية الباردة القادمة من الشمال. بينما تقوم جبال القوقاز الصغرى بحماية المنطقة جزئياً من تأثير الكتل الهوائية الجافة والحارة القادمة من الجنوب.

تطورت الثقافة الجورجية على مدى آلاف السنين حيث تجد أسسها في الحضارتين الايبيرية والكولخية، مروراً بالمملكة الجورجية الموحدة تحت حكم سلالة باغراتيوني. عاشت الثقافة الجورجية عصراً ذهبياً ونهضة في الأدب الكلاسيكي، الفنون، الفلسفة، العمارة والعلوم في القرن الحادي عشر.

أعيد إحياء اللغة الجورجية والأدب الكلاسيكي للشاعر شوتا روستافيلي في القرن 19 بعد فترة طويلة من الاضطراب، مرسياً بذلك أسس الرومانسيات والروائيين في العصر الحديث مثل جريجول اوربلياني، نيكولوز باراتاشفيلي، إليا تشافتشافادزه، أكاكي تسيريتيلي، فادزا بشافيلا، وعديد آخرون.

تأثرت الثقافة الجورجية بالإغريق، والإمبراطورية الرومانية والإمبراطورية البيزنطية، وفيما بعد الإمبراطورية الروسية التي أضافت البعد الأوروبي في الثقافة الجورجية.

تعرف جورجيا بالفولكلور الغني، والموسيقى التقليدية الفريدة، المسرح والسينما، والفن. يشتهر الجورجيون بحبهم للموسيقى والرقص والمسرح والسينما. ظهر خلال القرن العشرين العديد من الرسامين الجورجيين البارزين أمثال نيكو بيروسماني، لادو غودياشفيلي، ايلين اخفليدياني؛ مصممو رقصات الباليه مثل جورج بلانشين، فاختانغ شابوكياني، ونينو أنانياشفيلي؛ ومن الشعراء غالاكتيون تابيدزه، لادو اساتياني ومخران ماكافارياني؛ ومخرجو السينما والمسرح مثل روبرت ستوروا، تنجيز أبولادزه، جيورجي دانيليا واوتار ايوسيلياني.

جورجيا سياحة عائلية

السياحة في جورجيا ملائمة تماماً لصحبة العائلة حيث أن 25% من مساحة جورجيا مخصصة للمتنزهات العائلية والحدائق الوطنية، كما تغطي الغابات أكثر من 40% من أراضيها مما يجعلها من أفضل الوجهات المخصصة للعائلات، هذا عطفا على أن مدينة تبليسي تعد من أكثر مدن أوربا أماناً وتمتاز بتعدد ثقافاتها وعرقيات أهلها المتنوعة، وتقع مدينة تبليسي عاصمة جورجيا على ضفاف نهر كورا، ومن أشهر معالمها السياحية سيرك تبليسي للأطفال وقصر فورونتسوف والشوارع القديمة مثل شارع روستافيلي وشارع أغماشينبيلي، والأسواق التي تضج بالأغراض المصنوعة من الفخار والتي تعد من المنتجات التقليدية والتراثية لمدينة تبليسي وتتميز بتصميمها المختلف ويمكن اقتناؤها من الأسواق القابعة في المنطقة القديمة، ومن الوجهات السياحية العائلية الأخرى في جورجيا مدينة باتومي الواقعة في جنوب غرب البلاد بين البحر الأسود وجبال القوقاز وطقس المدينة غالبا معتدلاً في الصيف والشتاء مما يجعلها مكاناً مناسباً للعائلة وتمتاز معالم المدينة بالمزج بين المباني الحديثة كالمنتجعات والأبراج الشاهقة الارتفاع وبين المباني القديمة التي تعود إلى عهد الامبراطورية العثمانية والروسية، يُذكر أن السياحة تعتبر مصدر الدخل الأساسي لمدينة باتومي تليها مباشرة صناعة السفن. وهناك أيضا مدينة كوتايسي التي تقع على بعد 220 كيلو متر من العاصمة تبليسي وتطل المدينة على ضفاف نهر ريوني وتضم عدداً هائلا من المزارات السياحية والتي تلبي اهتمامات جميع أفراد الأسرة؛ حيث يوجد بها قصر الملوك وقصر غيجوتي، والسوق الشعبي الذي يعد المقر الرئيسي لابتياع البضائع الغذائية والمنزلية بأرخص الأسعار.

الطعام اللذيذ

المطبخ الجورجى متنوع جداً، وغالباً ما تستند أطباقه على تقديم الأكلات الريفية الخاصة بتاريخ وتقليد جورجيا، على سبيل المثال –كما يحدثنا بدرو- تشتهر البلد بطبق شعبى رئيسى اسمه “خينكالى” طيب المذاق وهو شبيه بالزلابية يمكن طهيه مع البطاطس ،لحم البقر ،الجبن أو الفطر ،هناك أيضاً بيتزا “كاشابورى “وهى عبارة عن عجينة تشبه عجينة البيتزا ومغطاة بالجبن ويقدم بأشكال متنوعة وهو الطبق المفضل للجميع ،الى جانب هذان الطبقان الشعبيان الذان تختص بتقديمهما جورجيا ،غير ان هناك صنف أخر شهى يقبل على تناوله الناس بكثرة وهو طبق “كاشابورى أدجارولى” عبارة عن عجينة فى شكل قارب تغطى سطحها الجبن الذائب ،وتتوسطها بيضة مسلوقة تغوص فى الزبدة الذائبة ،لكن احترس من السعرات الحرارية العالية .

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة

تابعونا على حسابات التواصل الاجتماعي